أمراض الأوز الفيروسية؛ تعرف على أهم أعراضها وطرق الوقاية منها

أمراض الأوز الفيروسية؛ تعرف على أهم أعراضها وطرق الوقاية منها
(اخر تعديل 2023-06-15 07:24:58 )

أمراض الأوز الفيروسية (viral geese diseases)، تعتبر من أهم الأمراض الخطيرة التي تصيب قطعان الأوز وتسبب خسائر كبيرة للمربيين. فيما يلي تعرف على أهم أعراضها وطرق الوقاية منها.

أهم أمراض الأوز الفيروسية

وهي الأمراض التي تسببها الفيروسات، والفيروس عبارة عن كائن صغير جدا مكون من ال (DNA) أو (RNA). وتغلفه طبقة من البروتين، حيث تغزو تلك الفيروسات الخلايا وتستخدم مكوناتها في التضاعف مما يؤدي إلى تدمير الخلايا.

مرض الدرزي في الأوز

أيضا يسمى بارفوفيروس الأوز. وهو من أمراض الأوز الفيروسية ويعد أخطر الأمراض التي تصيب الأوز الصغير، ويسببها البارفوفيروس (parvovirus). حينما تحدث الإصابة يتكاثر الفيروس في جدار الأمعاء، وسرعان ما يصل إلى القلب والكبد والأعضاء الأخرى. كما أن الفيروس يخرج بكميات كبيرة في براز الطيور المصابة، مما يؤدي إلى انتشاره السريع بصورة مباشرة وغير مباشرة. وغالبًا ما يكون البيض المصاب هو مصدر تفشي الفيروس في البلدان التي لم يظهر بها المرض من قبل.

أعراض مرض درزي

تختلف الأعراض في الأوز المعرض للإصابة على حسب عمر الطيور

  • الطيور عمر أقل من أسبوع يحدث فقدان للشهية والموت في غضون من 2-5 أيام.
  • تصل نسبة النفوق إلى 100% في الطيور المصابة في المفرخ.
  • الطيور الأكبر سنًا، يحدث إفرازات من العين والأنف وإسهال أبيض غزير وضعف عام.
  • احمرار وانتفاخ في الجفون.
  • الطيور التي نجت من المرحلة الحادة، يحدث لها تأخر في النمو وفقدان للريش واحمرار للجلد.
  • توقف النمو في بعض الطيور في القطيع مما يؤدي إلى عد التجانس في نمو القطيع الواحد.
  • تقف الطيور في وضع يشبه البطريق بسبب تراكم السوائل في البطن.
  • الصفات التشريحية تشمل وجود غشاء ليفي يغطي اللسان وتجويف الفم.
  • كما تشمل التهاب جدار الكبد والتامور (القلب) والأمعاء.
  • أما في الحالات الحادة يظهر القلب بشكل مستدير عند القمة مع شحوب في عضلة القلب.

العلاج والوقاية من مرض الدرزي من أمراض الأوز الفيروسية

من المتعارف عليه أن الامراض الفيروسية ليس لها علاج، وما نستطيع تقديمه هو استخدام روافع المناعة.

  • لا ينبغي استخدام الأوز المتعافي من المرض لأغراض التكاثر.
  • يؤدي تلقيح القطعان المستخدمة في التربية إلى رفع مستوى الأجسام المضادة للأم في النسل حتى عمر أسبوعين.
  • يتم تحصين صغار الأوز الناتجة من أمهات محصنات قبل عمر 4 أسابيع.
  • أما الأوز الناتج من أمهات غير محصنات، فيعطى سيروم خاص بالمرض مرتين عند عمر 18 أسبوع، ثم يأخذ تحصين الدرزي المعتاد.

الالتهاب الكبدي الفيروسي في الأوز

مرض الدرزي في الأوز
الالتهاب الكبدي الفيروسي في الأوز
تسجيل جين رانك باست...

Please enable JavaScript

تسجيل جين رانك باستخدام رابط دعوة

وهو إحدى أمراض الأوز الفيروسية، يصيب صغار الأوز عند عمر 1-3 أسابيع. تكون فترة حضانة المرض من 4-7 أيام ، كما أنه ينتقل عن طريق البيض. وأعراض المرض:

  • فقدان في الشهية.
  • تجمع الطيور المصابة مع بعضها.
  • يتميز بارتفاع عدد الوفيات، حيث تصل النسبة من 7-100%.
  • أما الصفات التشريحية، تتمثل في ظهور بقع نزفية على الكبد مع تضخمه، وتضخم الغدة الدرقية.

الوقاية والعلاج:

  • يتم تحصين الأمهات قبل وضع البيض بحوالي 3 أسابيع، وذلك لنقل المناعة للصغار.
  • يتم حقن صغار الأوز بسيروم الدم لطيور مصابة وذلك في عمر 3-5 أيام، بمعدل 1سم/طائر.

التهاب الأمعاء الفيروسي من أمراض الأوز الفيروسية

امراض الاوز الفيروسية
احدي أعراض أمراض الأوز الفيروسية

للمرض أسماء أخرى مثل انفلونزا الأوز أو طاعون الأوز ويعد من أمراض الأوز الفيروسية. وهو مرض شديد الوبائية ينتشر بصورة سريعة ويصيب كل الأعمار ويتسبب في حدوث خسائر فادحة. العامل المسبب لهذا المرض فيروس الهربس (Herpesvirus)، حيث يتسبب في تلف الأوعية الدموية الصغيرة والأوردة والشعيرات الدموية (capillary).

طرق انتشار العدوى

  • ينتقل الفيروس المسبب بصورة مباشرة من الأوز المصاب إلى السليم أو بصورة غير مباشرة عن طريق بيئة ملوثة.
  • يتم انتقال الفيروس عن طريق مياه الشرب أيضا.
  • الطيور المتعافية تصبح حاملة للعدوى.

أعراض المرض

فترة حضانة المرض من 3-7 أيام ، وتظهر عليه الأعراض التالية:

  • ارتفاع مفاجئ ومستمر في عدد الوفيات.
  • اختلاف معدل الوفيات من 5% إلى 100% على حسب ضراوة السلالة الفيروسية المعدية.
  • الطيور المصابة تظهر عليها علامات الضعف والاكتئاب ولا تستطيع الوقوف.
  • فقدان الشهية.
  • العطش الشديد.
  • تدلي الأجنحة.
  • إفرازات من الأنف.
  • إسهال مائي أو دموي وفتحة المجمع متسخة وبها بقع دم.
  • يموت الأوز البالغ ذو اللحم الجيد مما يسبب خسائر كبيرة للمربي.
  • صغار الأوز يحدث لها فقدان في الوزن وجفاف ومناقير زرقاء.
  • انخفاض انتاج البيض في القطعان البياضة.
  • أما الصفات التشريحية للمرض، تتمثل في ظهور نزيف في الأنسجة المختلفة أو وجود دم في تجاويف الجسم نتيجة تلف الأوعية الدموية.
  • كما يظهر ما يسمى بالنزف النمري على عضلة القلب مثل شكل فرشاة الدهان، ويظهر على الكبد والبنكرياس وغيرها من الأعضاء الأخرى.
  • أيضا يوجد سائل أصفر صافي يتسلل إلى الأنسجة تحت الجلد ويغير لونها من مدخل الصدر إلى الثلث العلوي من الرقبة.

الوقاية والعلاج

  • يجب عزل الطيور المصابة عن باقي القطيع.
  • منع الاتصال المباشر بين الطيور البرية التي تطير بحرية بقطعان الأوز.
  • التخلص من نافق الطيور المصابة بإحدى أمراض الأوز الفيروسية إما بالدفن أو بالحرق.
  • تطهير المساقي والمعالف وكذلك مياه الشرب باستمرار.
  • يجب تحصين قطعان التربية سنويًا باللقاح الخاص بالفيروس.
  • يتم استخدام المضادات الحيوية لمنع حدوث العدوى الثانوية.

الوقاية من أمراض الأوز الفيروسية

الوقاية من أمراض الأوز الفيروسية
طرق الوقاية من أمراض الأوز الفيروسية

على الرغم من مقاومة الأوز للعديد من الأمراض إلا أنه يوجد عدة أمراض تفتك بالقطيع، لذا كان لزامًا علينا تجنبها. وفيما يلي نوضح لك أهم 13 طريقة للوقاية منها:

  • الحفاظ على نظافة المساقي والمعالف.
  • عدم تعرض الطيور داخل العنبر لأي عامل من عوامل الإجهاد ويفضل أن يكون العنبر بعيدًا عن الضوضاء.
  • يجب فصل حظيرة صغار الأوز عن حظيرة الأمهات منعًا لحدوث أي عدوى.
  • عدم تربية أعمار مختلفة في المكان نفسه وذلك لحساسية القطعان الصغيرة للعدوى.
  • يجب عزل الأوز المصاب سريعًا، لتجنب انتشار أمراض الأوز الفيروسية بين أفراد القطيع.
  • عند فحص الأوز، يجب البدء بالأوز الصغير أولًا ثم الأوز الأكبر.
  • إرسال عينات من الطيور النافقة للمعمل البيطري من أجل التشخيص.
  • الزيارة للمزارع غير مسموحة تمامًا إلا بعد ارتداء الملابس المخصصة لذلك، والتأكد من عدم زياراتهم لقطعان أوز من قبل على الأقل بفترة 14 يوم.
  • عند البدء في البيع، يجب التنبيه على المشتري أن يقوم بتطهير الأقفاص والعربة التي تنقل الطيور.
  • يجب على الحفاظ على سجلات المتابعة منذ بدء فترة الحضانة وحتى انتهاء الدورة الإنتاجية.
  • يجب إعداد العنبر جيدًا عند استقبال الدورة الجديدة، وتقديم الغذاء الكافي والتأكد من خلوه من أي مسببات مرضية.
  • لابد من استقبال الطيور على فرشة نظيفة والتأكد من نظافة مجرى الماء.
  • أخيرا، اختبار قطعان الأوز وفحصها جيدًا قبل الشراء، ويتم الشراء من مصدر موثوق فيه.

أمراض الأوز الفيروسية، يجب على مربيين الأوز معرفتها جيدًا ومعرفة أسبابها، لكي يتم تجنبها. وذلك لأنها تسبب خسائر كبيرة ومن الممكن أن يموت القطيع كاملًا. لذا كان دومًا، الوقاية من أمراض الأوز الفيروسية أفضل من علاجها.