“تتصدر الترند” لماذا صنعت تماثيل عين غزال وأهم

“تتصدر الترند” لماذا صنعت تماثيل عين غزال وأهم

لماذا صنعت تماثيل عين غزال؛ سوف نجيبكم على هذا السؤال بشكل مفصل في هذا المقال. وكذلك الأمر سوف نقدم لكم معلومات مهمة حول هذه التماثيل التي تحتفل غوغل بها حالياً. إليكم خبر تماثيل عين غزال “تتصدر الترند” وأهم المعلومات عن احتفال محرك البحث الشهير جوجل بها.

ما هي تماثيل عين غزال؟

سنتحدث في هذه الفقرة عن أهم المعلومات حول تماثيل عين غزال، وفي الفقرة القادمةِ سوف نجيبكم على سؤال لماذا صنعت تماثيل عين غزال. وفي الفقرة التي بعدها سنتحدث عن احتفاء محرك بحث جوجل بها.

تماثيل عين غزال هي عبارة عن مجموعة كبيرة من التماثيل التي صنعت من عدة مواد وتم اكتشافها في موقع عين غزال الذي يتبع لدولة الأردن. وبحسب خبراء الآثار فإن وجودها يعود إلى العصر قبل الفخاري وهذا نقصد به العصر الحجري الحديث منذ قديم الزمان. بلغ عدد التماثيل التي تم اكتشافها قرابة 15 تمثال، واكتشفت بين عام 1983_1985 في عدة مخابئ مدفونة تحت التراب. حيث اعتقد المكتشفون أنها تعود إلى الألفية الثامنة قبل الميلاد. واكتسبت نتيجة لذلك أهمية تاريخية واسعة.

وقد انقسمت هذه التماثيل إلى فئتين، إحداها تماثيل كاملة وأخرى نصفية. تمتلك التماثيل النصفية رأسين. حيث قام النحاتون حينما صنعوها ببذل الكثير من المجهود. لكي يخرجوا الأشكال كأنها إنسان حقيقي له رأس وأنف وثديين وعينين وكل شيء. حيث قاموا بنحت تماثيل للرجال والنساء والأولاد.

ويمكن أن يعرف الشخص التماثيل الأنثوية من الذكرية عن طريق وجود الثديين والبطن المندفع إلى الأمام قليلاً. حيث أن الرسوم لم تركز كثيراً على تفاصيل بناء الجسم البشري لكل من الذكر والأنثى بشكل كامل.

لماذا صنعت تماثيل عين غزال؟

قامت النحاتون في العصور القديمة بصنع تماثيل عين غزال، ولكن في الحقيقة لم يجد الباحثون في التاريخ السبب الذي دعاهم إلى بناءها. وبشكل عام عرف أنه قد تم ذفن هذه التماثيل في العصور ما قبل التاريخ حيث دفنها الأقدمون. ووزعوا أماكن دفنها من شرق الدنيا إلى غربها. وقد تم اكتشاف أول مخبأ لها في سنة 1983 وقد تم اكتشاف مخبأ آخر في سنة 1985 في عين غزال.

الذي يشكل أحد المواقع التي تتبع للأردن منذ العصر الحجري الحديث. وتقوم التماثيل بتصوير الرجال والأطفال والنساء. وتمتلك ملامحاً وصفات بشرية طبيعية كالعيون والأنوف. علاوة على ذلك الأظافر والأصابع والأقدام. واكتسبت تماثيل عين غزال شهرة كبيرة في جميع مناطق العالم. وتوجد في عدة متاحف نذكر منها المتحف البريطاني ومتحف الأردن ومتحف اللوفر في دبي. ومتحف الآثار الأردني أيضاً.

احتفال محرك بحث جوجل بتماثيل عين غزال

تعرفنا في الفقرة السابقة عن بعض التفاصيل حول لماذا صنعت تماثيل عين غزال والآن سنتحدث عن الاحتفال. قام محرك البحث جوجل بتغيير شعاره اليوم (Today) بتاريخ 30/9 احتفالاً بهذه التماثيل التي تشكل أحد المعالم التاريخية التي تم اكتشافها في الأردن. ويعكس هذا الأمر شيئاً واضحاً وهو اهتمام هذه الشركة التكنولوجية العملاقة بالتاريخ الثقافي لهذه المنطقة العربية. حيث أصبح هذا الاحتفال عادة دائمة لدى محرك البحث العالمي. ومن خلال احتفائه بهذه التماثيل فإن يقوم يسلط الضوء على المعالم التاريخية الأثرية والثقافية العربية. وكذلك نتيجة احتفال غوغل بتماثيل عين غزال، فسوف يصبح هنالك فهم أعمق ووعي عام حول الثقافة العربية والتاريخ الكبير لها.

لماذا صنعت تماثيل عين غزال؛ سؤال لا يمكن الإجابة عنه بشكل دقيق. فحتى الآن لم يعرف علماء الآثار سبب بنائها. ولكن ما نعرفه أنها تشكل معلماً تاريخياً عربياً. وإن احتفال جوجل بها تصدر الترند 2023 حيث يحتفل بها محرك بحث غوغل الآن ويبحث عنه كثير من الناس في مختلف أنحاء الوطن العربي كافة. ونتيجة له رغب الكثير في معرفة لماذا صنعت تماثيل عين غزال وهو ما قدمنا لكم بعض تفاصيله في المقال السابق.