فوائد الخردل للجسم

فوائد الخردل للجسم
(اخر تعديل 2023-06-11 16:38:28 )

يعتبر الخردل أحد البهارات التي يحقق تناولها عدد من الفوائد الصحية للجسم، فهو منخفض السعرات الحرارية وغني بالمغذيات الهامة، وفي هذه المقالة نتعرف على فائدة وأهمية الخردل للجسم، كما نتعرف على بعض الحالات التي يُمتنع فيها تناول الخردل.

ما هو الخردل؟

الخردل هو بهار شعبي يتم صنعه من بذور نبات الخردل. قبل تناول فوائد وأهمية الخردل للجسم نذكر بعض المعلومات المختصرة عنه، وهي كالتالي:

  • هذا النبات موطنه منطقة البحر الأبيض المتوسط.
  • ​​يرتبط بالخضروات الغنية بالعناصر الغذائية الهامة مثل البروكلي والملفوف وبراعم بروكسل.
  • كل من بذور وأوراق الخردل صالحة للأكل، مما يجعله إضافة متعددة الاستخدامات للأطباق المختلفة.
  • يمكن تحضيرها بنفس طريقة السبانخ، لكنها ستضفي نكهة أكثر حدة شبيهة بالفجل على وجباتك.
  • يمكن نقع بذور الخردل في الحليب الدافئ، أو خفقها في تتبيلات السلطة أو طحنها أو رشها في وجبات دافئة، أو نقعها واستخدامها في صنع عجينة الخردل.
  • عجينة الخردل هي أكثر الطرق المنتشرة عند استهلاك الخردل.
  • تم استخدام الخردل تاريخاً كعلاج في الطب التقليدي في الحضارات اليونانية والرومانية القديمة.
  • يأتي هذا النبات في عدة عشرات من الأصناف، وكلها لها فوائد هامة للجسم.

مصدر للعناصر الغذائية الهامة

فوائد بهار الخردل
مصدر للعناصر الغذائية الهامة

يعتبر الخردل بأنواعه غني بالعناصر الغذائية الهامة والتي لها فوائد كبيرة للصحة الجيدة، فهو يحتوي على التالي:

  • أوراق هذا النبات، بها كميات كبيرة من معادن الكالسيوم والنحاس، والفيتامينات C و A و K.
  • بذور الخردل غنية بالألياف ومعادن السيلينيوم والمغنيسيوم والمنغنيز.

هذا البهارات كذلك منخفضة في السعرات الحرارية، وهي طريقة بسيطة لإضافة المزيد من الحديد والكالسيوم والسيلينيوم والفوسفور إلى الوجبات.

من فوائد الخردل للجسم احتوائه على مضادات الأكسدة

يحتوي الخردل على بعض مضادات الأكسدة والمركبات النباتية المفيدة الأخرى، والتي يُعتقد أنها تساعد في حماية الجسم من التلف والإصابة بالأمراض.
على سبيل المثال، إنه مصدر كبير للجلوكوزينولات، وهي مجموعة من المركبات المحتوية على الكبريت الموجودة في جميع الخضروات الصليبية، بما في ذلك البروكلي والملفوف وبراعم بروكسل والخردل. يعتقد أن هذه المركبات تعمل على تحفيز دفاعات الجسم المضادة للأكسدة، وذلك من أجل الحماية من الأمراض.
بذور وأوراق بهار الخردل غنية بشدة بما يلي:

  • ايزوثيوسيانات: ويُشتق هذا المركب من الجلوكوزينولات، والذي قد يساعد في منع الخلايا السرطانية من النمو أو الانتشار.
  • سينجرين: هذا المركب المشتق من الجلوكوزينولات، هو الذي يعطي للخردل طعمه اللاذع. يُعتقد أنه يمتلك خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للبكتيريا ومضادة للفطريات ومضادة للسرطان وشفاء الجروح.

الخردل غني كذلك بالكاروتينات والأيزورهامنتين والكامبفيرول، وتربط الأبحاث مضادات الأكسدة الفلافونويدية هذه بالحماية من حالات مثل مرض السكري من النوع الثاني وأمراض القلب وبعض أنواع السرطان.

الحماية من الأمراض أحد فوائد الخردل للجسم

أهمية الخردل
الحماية من الأمراض أحد فوائد الخردل للجسم

تم استخدام نبات الخردل كعلاج تقليدي ضد الأمراض المختلفة منذ القدم، وفي الآونة الأخيرة، ظهرت أدلة علمية تدعم بعض فوائد الخردل المقترحة في علاج الأمراض وذلك كما يلي:

الوقاية من السرطان أحد فوائد بهار الخردل

بحسب الأبحاث فإن الجلوكوزينات المتواجدة في الخردل، قد تساعد في قتل الخلايا السرطانية أو منعها من الانتشار، حيث يقي الخردل من الإصابة من بعض أنواع مرض السرطان.

قد يخفض مستويات السكر في الدم

خلصت إحدى الدراسات إلى أن تناول دواء لخفض نسبة السكر في الدم، مع مغلي الخردل الأخضر قد يخفض مستويات السكر في الدم، وذلك لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني بشكل أكثر فعالية من الدواء وحده.

قد يقي من الصدفية من فوائد بهار الخردل

بحسب بعض الدراسات فإن اتباع نظام غذائي غني ببذور الخردل، قد يكون له أهمية في المساعدة في تقليل الالتهاب وتعزيز التئام البقع القشرية التي تسببها الصدفية.

قد يقلل من أعراض التهاب الجلد التماسي

بذور الخردل قد تسرع من الشفاء، وتقلل من أعراض التهاب الجلد التماسي، وهي حالة يصاب فيها الجلد بطفح جلدي مثير للحكة بعد ملامسته لمسببات الحساسية.

قد يوفر الحماية من الالتهابات

وجد أن مضادات الأكسدة المتواجدة في بذور الخردل، توفر الحماية ضد أنواع معينة من البكتيريا والفطريات، وبالتالي توفر بعض الحماية من الالتهابات التي تصيب جسم الإنسان.
يلاحظ أن عدد الدراسات التي تدعم فوائد الخردل في الوقاية من بعض الأمراض لا يزال صغيراً، كما تم إجراء معظمها في الخلايا أو الحيوانات باستخدام مستخلصات الخردل، وهناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث والدراسات قبل التوصل إلى نتائج قوية مؤكدة.

الأمان والآثار الجانبية المحتملة

يعتبر تناول بذور أو أوراق أو عجينة الخردل آمن بشكل عام لمعظم الناس، خاصة عند تناولها بكميات معتدلة في النظام الغذائي للشخص العادي. بالرغم من فوائد الخردل للجسم، إلا أن استهلاك كميات كبيرة مثل تلك الموجودة عادة في مستخلصات الخردل، قد يؤدي لعدة مشاكل لبعض الأشخاص وذلك كما يلي:

  • حدوث آلام في البطن وإسهال والتهاب الأمعاء.
  • في النادر قد تتسبب بذور الخردل بالتهاب الجلد التماسي Contact dermatitis، وذلك بعد وضعها مباشرة على الجلد.
  • الأشخاص الذين يعانون من خلل في وظائف الغدة الدرقية، عليهم الحد من تناول بذور وأوراق الخردل بشكل عام، وذلك بسبب احتواء البذور والأوراق غير المطبوخة على كمية كبيرة من مركبات الجيتروجين. يمكن أن تتداخل هذه المركبات مع الوظيفة الطبيعية للغدة الدرقية، وهي الغدة المسؤولة عن تنظيم عملية الأيض.
  • في حالة تناول هؤلاء الأشخاص الذين يعانون من خلل في وظائف الغدة الدرقية للخردل، فعليهم أولاً نقع بذور وأوراق الخردل أو غليها أو طهيها قبل تناولها.

كانت هذه أهم فوائد وأهمية بهار الخردل للجسم، ولكي تحصل على فائدة الخردل فعليك تناوله بشكل معتدل وبدون إفراط. الإفراط في تناول أي طعام يحقق أضرار خطيرة على صحتك.