طائرات التايفون السعودي

طائرات التايفون السعودي
(اخر تعديل 2023-06-13 20:33:44 )

التايفون السعودي واحدة من أقوى الطائرات المتواجدة لدى المملكة العربية السعودية، وهي من مقاتلات المهام المتعددة، وفي هذه المقالة نتناول أهم مواصفاتها، وتسليح طائرة التايفون يوروفايتر الحربية.

ما هي التايفون يوروفايتر؟

التايفون السعودي هي طائرة مقاتلة من النوع متعدد المهام، والمواصفات العامة للطائرة هي كما يلي :التصميم والبناءشركة يوروفايتر المحدودة، وهي تحالف يضم شركات من أربع دول أوروبيةالسعريختلف حسب الشريحة والتطوير، ويتراوح من 90 إلى 160 مليون يوروالطاقم١ أو ٢المواصفاتالطول ١٥.٩٦ متر – الارتفاع ٥.٢٨ مترالوزن الفارغ١١ طنالوزن بالحمولة١٦ طنوزن الإقلاع الأقصى٢٣.٥ طنمدى الطائرة٢٩٠٠ كيلومترمدى الطائرة٣٧٩٠ كيلومتر في حالة تركيب ٣ خزانات وقود خارجيسرعة الطائرةعلى ارتفاع ٢ ماخ – على مستوى سطح البحر ١.٢٥ ماخ

خصائص التايفون السعودي

طائرة التايفون
خصائص التايفون السعودي

التالي معلومات وخصائص طائرات التايفون السعودي، وهي كما يلي:

  • اسم الطائرة هو اليوروفايتر تايفون، وبالإنجليزية Eurofighter Typhoon.
  • تعتبر من طائرات الجيل الرابع المطور، أو الرابع والنصف 4.5، وتتنافس مع طائرات نفس الجيل مثل السوخوي 35 الروسية، والرافال الفرنسية.
  • الطائرة من النوع ذات المحركين، من طراز (EJ200).
  • تتميز المقالة بالقدرة العالية على المناورة.
  • كما تتميز بالقوة وسرعة الحركة.
  • كذلك لديها القدرة على القيام بهجمات جو-جو، وهجمات جو- أرض في نفس الوقت.
  • تستخدم الطائرة في عمليات السيطرة الجوية وحفظ الأمن، والنزاعات الحربية الشديدة.
  • كما أنها مصممة بتكوين جناح دلتا، لكي يعطي لها مزيج من خفة الحركة، وقدرات تخفي.
  • كما أنها مزودة بأنظمة طيران متقدمة.
  • تم استخدام مواد الكربون المركب، والبلاستيك الزجاجي المقوى والتيتانيوم والألمونيوم، في صناعة هيكل وجناح المقاتلة.
  • كما تتميز المقالة بخفض مقطعها الراداري.
  • كذلك الطائرة مزودة بتشكيلة متطورة للغاية من أجهزة الاستشعار المدمجة.
  • كما تتميز طائرة التايفون يوروفايتر الحربية بكونها من الطائرات غالية الثمن.
  • الدول الأربعة المشاركة في تصميم وبناء التايفون السعودي، هي دول بريطانيا وألمانيا وإيطاليا وأسبانيا.

الدول المشغلة للطائرة

تشمل قائمة الدول التي تشغل طائرات التايفون في قواتها الجوية، ما يلي:

  • ألمانيا بعدد ١٤٣ طائرة.
  • بريطانيا بعدد ١٦٠ طائرة.
  • إيطاليا بعدد ٩٦ طائرة.
  • أسبانيا بعدد ٧٣ طائرة.
  • السعودية بعدد ٧٢ طائرة.
  • كذلك سلطنة عمان بعدد ١٢ طائرة.
  • كذلك الكويت بعدد من ٢٤ إلى ٢٨ طائرة.
  • النمسا بعدد ١٥ طائرة.
  • كذلك مصر من المتوقع حصولها على عدد ٢٤ طائرة.

صفقات التايفون السعودي

طائرات التايفون السعودي
صفقات التايفون السعودي

مرت عملية تملك المملكة العربية السعودية لطائرات التايفون بالمراحل التالية:

  • في عام 2007، تم توقيع عقد لشراء عدد 72 طائرة تايفون، بقيمة بلغت حوالي 6,400 مليون يورو.
  • في عام ٢٠٠٧ تم استلام أول طائرة.
  • ثم بين أعوام ٢٠٠٨ إلى ٢٠١٢ حصلت السعودية على عدد ٤٨ من طائرات يوروفايتر.
  • وبعد عام ٢٠١٣ تسلمت السعودية باقي طائرات يوروفايتر، بعدد ٢٣ طائرة.
  • وفي أكتوبر 2020، حصلت إحدى الشركات السعودية على رخصة صناعة مكونات وقطع غيار طائرات التايفون، بشكل محلي في السعودية، وهذه الشركة هي الشركة السعودية للتقنيات المتقدمة “وهج”.
  • كما تتواجد بعض الأخبار التي تشير إلى نية المملكة العربية السعودية لشراء المزيد من طائرات التايفون، بعدد قد يصل إلى ٤٨ طائرة.

تسليح طائرات التايفون

يشمل تسليح طائرات التايفون السعودي على ما يلي:

  • مدفع من طراز ماوزر بي كي، عيار 27ملم.
  • كما يتواجد بها 13 موقع لحمل الأسلحة، أربعة منها تحت كل جناح من الجناحين، وخمسة تحت البدن.
  • كذلك تحمل أنواع من الصواريخ للقتال الجوي المتفوق.
  • عدد ٢ صاروخ جوال كروز cruise missiles.
  • عدد ٢ صاروخ مضادين للرادارات.
  • كذلك تحمل صواريخ مضادة للدفاعات الأرضية المعادية.
  • كما بها صواريخ مضادة للدروع.
  • صواريخ للمعارك البحرية.

أهمية الطائرة للسعودية

تتمثل أهمية طائرات التايفون للمملكة العربية السعودية فيما يلي:

  • المشاركة في حماية سماء المملكة من أي تهديد.
  • كذلك تمثل قوة ردع للمملكة تجاه أعدائها.
  • كذلك تستخدمها السعودية في توجيه ضربات عسكرية خارج حدودها نظراً لمدى المقاتلة وقدرتها على تنفيذ المهام المختلفة.
  • كما تستخدمها السعودية في حربها في دولة اليمن ضد ميليشيات الحوثي الإرهابية.
  • كذلك تجعل القوات الملكية الجوية السعودية من ضمن الجويات المتقدمة في الشرق الأوسط وقارة آسيا.

طائرات التايفون يوروفايتر الحربية السعودية طائرة أكثر من رائعة، تقدم العديد من المميزات والقدرات القتالية المتنوعة، ودخول السعودية مرحلة تصنيع بعض أجزائها أمر بالغ الأهمية وله تأثير على قدرات التصنيع العسكري في المستقبل.