زيت الصنوبر للبشرة؛ اكتشف معنا أهم فوائده والاستخدامات والأضرار

زيت الصنوبر للبشرة؛ اكتشف معنا أهم فوائده والاستخدامات والأضرار
(اخر تعديل 2023-06-11 16:35:37 )

زيت الصنوبر للبشرة، يتم الحصول على هذا الزيت من أوراق أشجار الصنوبر، فهي تشبه الإبر، ويمكن الحصول عليه أيضًا واستخلاصه من لحاء الصنوبر المتساقط والميت، وهو من الزيوت المتعددة والمتنوعة الاستخدامات وذلك بسبب فوائد زيت الصنوبر للبشرة. ولكن في نفس الوقت قد تتسبب أضرار زيت الصنوبر للبشرة في بعض المشاكل لذلك عليك الحرص عند استخدامه. اكتشف معنا أهم فوائده والاستخدامات والأضرار.

نبذة عن زيت الصنوبر

يعد هذا الزيت من الزيوت المتعارف عليها منذ قديم الزمان، وكان أول من قام باستخدامه هم الرومانيون واليونانيون، فكانوا يستخدموه من أجل:

  • تخفيف أوجاعهم أو آلامهم.
  • بهدف التعقيم.
  • لتقليل التوتر.
  • لزيادة كمية الطاقة بالجسم.

كما يحتوي هذا الزيت على العديد من الخصائص المضادة للبكتيريا والالتهابات، لذلك يدخل في عمل وتحضير العديد من معطرات الجو، ومساحيق التنظيف المتعددة.

فوائد زيت الصنوبر للبشرة

فوائد زيت الصنوبر للبشرة
فوائد زيت الصنوبر للبشرة

يتصف هذا الزيت بأنه يقدم للبشرة مجموعة متنوعة من الوظائف والفوائد الهامة التي تحفز البشرة وتقويها، ومن أهم هذه الفوائد ما يلي:

المساهمة في علاج الهالات السوداء

معالجة الهالات السوداء التي تعد من أكبر المشكلات التي تتعرض لها البشرة، نظرًا لما يحتوي عليه هذا الزيت من عناصر طبيعية مفيدة للبشرة، لذلك ينصح بأن يتم دهن كمية قليلة منه بشكل يومي ومستمر تحت العينين، حتى يتم اختفاء تلك الهالات.

عامل مساعد في علاج الأمراض الجلدية

يستخدم من أجل المساعدة في معالجة الكثير من الأمراض الجلدية لذلك يوصفه العديد من أطباء التجميل للحالات التي تعاني من كل من:

تأخير ظهور علامات الشيب

يدخل في تحضير الكثير من الكريمات التي تدعم نضارة البشرة، وتحميها من ظهور علامات الشيخوخة والتقدم في السن، نظرًا لأنه يحتوي على حمض الهيالورونيك، مادة الكولاجين الطبيعي. كما أن له دور في العمل على إبطاء ظهور علامات التجاعيد، فهو يحفز البشرة على إفراز الكولاجين.

محاربة الجذور الحرة

يحارب ويقاوم زيت الصنوبر للبشرة ما يعرف باسم الجذور الحرة، ويمنعها من التكوين أيضًا، حيث أنها تعد من المسببات الرئيسية التي تؤدي إلى إصابة البشرة بمرض ما، مثل الإصابة بسرطان البشرة، كما تتكون تلك الجذور في البشرة نتيجة لحدوث تأكسد ما بين دهون الجلد والتلوث البيئي، كما أن هذا التأكسد يساعد على حماية البشرة ومنحها درجة عالية من الإشراق والنضارة.

فوائد أخرى

  • يساعد على تحفيز وتنشيط خلايا البشرة.
  • يعمل على تجديد الخلايا والجلد، ويقوم بتلك الوظيفة نتيجة لاحتوائه على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة.
  • يعمل على ترطيب البشرة بصورة فعالة، ويمنع ظهور الترهلات بها.
  • يتم استخدامه باعتباره طبقة واقية للبشرة من العديد من الأضرار المتواجدة في التلوث البيئي الخارجي.
  • يدخل في تحضير وعمل الكثير من مستحضرات التجميل والصابون.
  • المحافظة على حيوية ونشاط البشرة، مما يكسبها النعومة والنضارة.
  • معالجة الرؤوس السوداء والبثور والصدفية، وحب الشباب.
  • معالجة الجروح والدمامل المتواجدة بالبشرة.
  • حماية البشرة من الإصابة بما يعرف باسم الضمور البقعي.

أضرار زيت الصنوبر للبشرة

أضرار زيت الصنوبر للبشرة
أضرار زيت الصنوبر للبشرة

بخلاف الفوائد المتعددة التي يقدمها هذا الزيت الرائع للبشرة إلا أنه يترتب على استخدامه في بعض الأحيان حدوث بعض الأضرار بالبشرة، ومن أهم هذه الأضرار ما يلي:

الإصابة بالحساسية

يؤدي في بعض الأحيان إلى تعرض البشرة للحساسية، فهو يعمل على تحفيز وتنشيط النوبات التحسسية في الجسم، بالإضافة إلى هذا لا تحدث تلك المشكلة إلا في حالة استعماله من قبل شخص يعاني من الإصابة بالحساسية تجاه الصنوبر أو تجاه المكسرات، ومن الأعراض التي تؤكد على تحفيز الحساسية ظهور طفح جلدي أو عطس.

المشاكل الصحية

تضخم بعض المشكلات الصحية المتواجدة لدى عدد الأفراد، والتي تتعلق بالبشرة، فمن الممكن أن يتطور الأمر ويصل إلى نوبة، وتحدث تلك المشكلة عندما يتم تناول ذلك الزيت باعتباره نوع من المكملات الغذائية.

الالتهابات

في بعض الحالات قد يسبب استخدام هذا الزيت إلى إصابة البشرة ببعض الالتهابات، أو جفاف الجلد، أو التورم، أو الحكة، أو التقشير.

يجب قبل استخدام هذا الزيت أن يتم القيام بتخفيفه بنوع آخر من أنواع الزيوت الناقلة، تجنبًا لحدوث أي حساسية قد تصيب البشرة، لأنه يكون ذات تركيز عالي، ومن الممكن أن يتفاعل معه الجلد بشكل سلبي، ويترتب على ذلك حدوث بعض الأضرار.

نصائح عند استخدام زيت الصنوبر

قبل القيام باستخدام أي وصفة يدخل بها هذا الزيت يجب في البداية تحديد الخلطة التي تتلاءم وتتناسب مع نوع البشرة، فمن المعروف أنه يوجد الكثير من أنواع البشرات التي تختلف عن بعضها البعض من حيث درجة القبول لوصفة ما، ولكي لا يتسبب هذا الزيت في إصابة البشرة بالحساسية. لذلك هناك مجموعة متنوعة من الإرشادات والنصائح التي يجب الالتزام بها عند استخدام هذا الزيت المتعدد الأغراض، إليك أهم 5 نصائح عند استخدامه:

  • تنظيف البشرة بشكل جيد بواسطة الماء الفاتر، لكي تتخلص من الأوساخ والأتربة والدهون المتواجدة بها قبل استخدام الزيت.
  • تخفيف زيت الصنوبر ومزجه مع أي زيت ناقل آخر قبل وضعه على البشرة، لكي لا يؤدي إلى حدوث أي أضرار.
  • يوضع هذا الزيت على البشرة بشكل يومي ومستمر، لكي يتم الحصول على أفضل نتيجة ممكنة.
  • يجب الاحتفاظ به وتخزينه في مكان آمن بعيد عن متناول الأطفال.
  • يُحفظ الزيت بعيدًا عن الرطوبة والضوء وأشعة الشمس، لكي لا يفقد خصائصه الهامة، ولكي يحتفظ بها لأطول فترة ممكنة.
علينا قبل الاستخدام أن نقوم باختبار عينة من زيت الصنوبر عن طريق وضع كمية قليلة منه على اليد، ثم يتم تركها لمدة أربعة وعشرون ساعة لمعرفة ما إذا كانت البشرة تتحسس من هذا الزيت أم لا.

وصفات بزيت الصنوبر للبشرة

زيت الصنوبر للبشرة
وصفات بزيت الصنوبر للبشرة

هناك العديد من الوصفات التي يمكن تحضيرها من هذا الزيت لكي توضع على البشرة، والتي من أهمها ما يلي:

وصفة زيت الصنوبر مع زيت آخر ناقل

تعد تلك الوصفة من الخلطات الرائعة التي تعمل على تقديم عدد من الفوائد الهامة للبشرة، مثل منح البشرة درجة عالية من النضارة والنعومة.

  • المكونات
    • قطرتان من زيت الصنوبر.
    • قطرتان من أي زيت ناقل، مثل زيت جوز الهند، أو زيت الزيتون، أو زيت اللوز، أو غيرهم.
  • طريقة تحضير الوصفة
  • القيام بخلط زيت الصنوبر مع قطرتان من أي نوع آخر من الزيت الناقل.
  • وضع كمية قليلة من المزيج السابق على البشرة.
  • تدليك البشرة برفق لدقائق.
  • تعمل هذه الوصفة على القضاء على الالتهابات البكتيرية أو الالتهابات الفطرية.

    خلطة زيت الصنوبر وزيت المغنيسيوم

    تعتبر تلك الوصفة من الخلطات المعروفة والتي يتم استخدامها وإعدادها من قبل الكثيرون، كما ينصح بأن يتم وضع هذه الوصفة على البشرة يوميًا قبل الذهاب إلى النوم، لكي يتم الحصول على بشرة ناعمة ومشرقة.

  • نبدأ بمزج الزيتين معًا بشكل جيد.
  • نضع كمية قليلة منه على البشرة.
  • ثم يتم فردها على جميع الأطراف.
  • لا يصنف زيت المغنيسيوم كأحد أنواع الزيوت، بل هو يعتبر مزيج طبي يحتوي على كمية مناسبة من الماء ورقائق كلوريد المغنيسيوم، وهو يتخذ شكل مادة سائلة تشبه ملمس الزيت، كما أنه يتواجد بكثرة في العديد من الصيدليات والمتاجر الضخمة.

    في النهاية ذكرنا فوائد زيت الصنوبر للبشرة، كما أن له بعض الأضرار والآثار الجانبية، لذلك علينا اتباع النصائح والإرشادات قبل استخدامه. كذلك يتم أستخدام هذا الزيت بغرض القضاء على العديد من المشكلات، والتي من أهمها المشكلات التي يتعرض لها الشعر أو البشرة.