عشبة الخزامى؛ أنواعه مع فوائد وأضرار عشبة وزيت اللافندر وكيف يمكن استخدامها

عشبة الخزامى؛ أنواعه مع فوائد وأضرار عشبة وزيت اللافندر وكيف يمكن استخدامها
(اخر تعديل 2023-06-11 16:31:33 )

ما هي عشبة الخزامى؟ برائحة آسرة ولون جميل يبعث في النفس الشاعرية والتألق، تأتينا الطبيعة بعشبة الخزامى، التي لا يقتصر تميزها على كونها عشبة عطرية تتمتع بالجمال والرائحة الطيبة فقط؛ بل يمتد ليشمل فوائد طبية وتجميلية؛ بما في ذلك فوائدها للأرق والرحم والبشرة. فما أنواعه مع فوائد وأضرار عشبة وزيت اللافندر وكيف يمكن استخدامها؟

وصف عشبة الخزامى

تتميز عشبة الخزامى بلونها البنفسجي الملفت، فهي عشبة أنيقة ورقيقة وجاذبة للأنظار. لها رائحة جميلة ومميزة، يمكنك تمييزها من بين عشرات الروائح الأخرى، يطلق عليها أيضًا عشبة اللافندر Lavander، وهو نبات ينمو بشكل طبيعي.

شجرة الخزامى ذات أغصان خضراء قاتمة قريبة من اللون الرمادي، أما عن طول العشبة ذاتها فإنها لا تنمو أكثر من 60 سم فقط. استُخدِمت زهرة الخزامى على مر العصور؛ فكان الهنود يستخدمونها لعلاج الاضطرابات النفسية، كما كان قدماء المصريين يستخدمون زيت الخزامى في التحنيط. واستخدمها الرومان والإغريق كمعقم. أما الأوروبيون كان لهم رأي آخر فقد اعتقدوا في أنها تجلب الذكاء لمن يرتدي قبعة تحتوي على زهور الخزامى.

مركبات مفيدة في الخزامى

زيوت اللافندر
أضرار عشبة الخزامى

يحتوي الخزامى على مركبات مفيدة للجسم وتقدم له العديد من الفوائد، والتي تشمل:

  • مركبات الفلافونويد، وهو نوع من أنواع مضادات الأكسدة.
  • كما يحتوي على مركبات السكريات المتعددة.
  • مركبات البوليفينول وهي من أشهر مضادات الأكسدة التي تمنع عمل الجذور الحرة، وتُجنِب الجسم الإصابة بالسرطان، وأمراض القلب.
  • مركبات الليناليل أسيتات وتتميز بقدرتها على علاج الالتهابات.
  • يحتوي أيضًا على مركب هيدروكسيد الكومارين.
  • مركب اللينالول.

أنواع عشبة الخزامى

تنحدر من عشبة الخزامى التي تتبع الفصيلة الشفوية، أنواع متعددة تحمل أسماء وصفات متنوعة، وتعود أصولها لبلاد مختلفة، حيث تشمل أنواع نبات اللافندر 39 نوعًا، ومن أشهر أنواع الخزامى في البلاد العربية:

  • يشتهر في مصر وبلاد الشام، مثل: سوريا ولبنان والأردن وفلسطين، نوع من أنواع اللافندر يسمى اللافندر الزغبي Lavandula pubescens.
  • كما ينمو في المغرب الخزامى الصحراوي Lavandula saharica.
  • الخزامى المكورة والتي تنمو في المغرب وبلاد الشام وتسمى Lavandula stoechas.
  • الخزامى المقسومة وتنمو في جنوب أوروبا ومصر والمغرب.

فوائد عشبة الخزامى

استخدامات اللافندر
فوائد عشبة الخزامى، أنواع عشبة الخزامى

للخزامى فوائد لا حصر لها منها ما هو طبي وعلاجي ومنها ما هو تجميلي، وتشمل:

فوائد عشبة الخزامى الطبية

لعشبة الخزامي العديد من الفوائد الطبية، فهي تقي الجسم من الأمراض وتساعد في علاج عدد منها، وتشمل هذه الفوائد:

  • الخزامى حل سحري للأرق؛ فهو يخفف من التوتر ويساعد على الاستغراق في النوم بسهولة، ويحسن من كفاءة النوم.
  • يخلص الرحم من الإفرازات الزائدة وغير المرغوبة، كما ينظفه أيضًا من بقايا الدورة الشهرية.
  • يساهم أيضًا في التخلص من أمراض الجهاز الهضمي، وأشهرها الإمساك والتهابات وتقلصات القولون.
  • يعمل على تنشيط الدورة الدموية.
  • يساهم في تقليل الإحساس بالغثيان؛ لذلك هو مفيد للحوامل بشكل كبير، ولكن لا بد من سؤال الطبيب قبل الاستخدام.
  • يساهم في حماية كبار السن من الخرف.
  • يحسن مزاج النساء في فترة ما قبل نزول الدورة الشهرية، والتي تواجه فيها النساء تقلبات عاطفية بشكل كبير، وتميل للحزن والكآبة.
  • يقلل من كمية الدم المفقودة أثناء الدورة الشهرية، كما يساعد على إرخاء العضلات.
  • فوائد عشبة الخزامى للرحم تكمن في كونه يخلصه من بقايا الدم، خاصة بعد الولادة وبعد الطمث، كما يقلل من احتمالية الإصابة بتسمم الحمل، ويساعد على تنشيط الدورة الدموية.
  • يحسن من وظائف الطحال والكبد.
  • يخلص الجسم من السموم؛ حيث يعزز من وظائف الكلى ويدعم عملها.
  • يساعد الخزامى على تزويد الرغبة الجنسية للرجال، ويزيد من الخصوبة، ويعزز وصول الدم للأعضاء التناسلية.

فوائد عشبة الخزامى التجميلية

هذه العشبة الأخاذة هي صديقة للنساء، فزهرة اللافندر وصيفة أمينة تساعد المرأة على إبراز جمالها، ومن فوائدها التجميلية:

  • يمكن الاستفادة من خلاصة عشبة الخزامى في تدليك البطن للتخلص من علامات التمدد الناتجة بسبب الحمل.
  • كما يساهم منقوع الخزامى في التخلص من مشكلات البشرة ويمنحها الرطوبة والجمال.
  • يقلل من ظهور حب الشباب، ويقلل من مشكلات البشرة الدهنية بشكل عام.
  • يحسن من مرور وسريان الدم بشكل طبيعي وهذا يعطي تألق وجاذبية للبشرة.
  • يساعد الخزامى على التخلص من رائحة العرق.
  • يساهم في تعطير الجسم بسهولة وبشكل طبيعي، وبدون تكاليف باهظة.
  • يساعد الخزامى في تعطير المهبل، كما يعقم المنطقة الحساسة.
  • يقلل من الحكة في المهبل.
  • يمكن استخدامه في جلسات التدليك، مع الزيوت الأخرى، التي يسهل إعدادها في المنزل.

فوائد العشبة للتضييق

أهم ما يشغل بال المرأة بعد الولادة، هو متى يعود المهبل لسيرته الأولى، حيث تعاني الكثير من النساء من اتساع المهبل بعد الولادة الطبيعية، مما يسبب لهن الضيق، ويؤثر على العلاقة الزوجية ومدى كفاءتها، ولحسن الحظ أن فوائد عشبة الخزامى للتضييق مجدية بشكل كبير، ويمكن تنفيذ تلك الوصفة لتحقيق هذا الغرض:

  • ملعقة كبيرة من عشبة الخزامى.
  • ملعقة من الشبة المطحونة.
  • 2 ملعقة صغيرة من ملح الطعام.
  • ثلاث لتر من الماء الدافئ.
  • ملعقة من عرق السوس المطحون.

طريقة التجهيز

  • تُضاف سائر المكونات للماء الساخن، وتُغطى حتى تترسب كل المواد بشكل جيد.
  • يُصفى الماء من الأعشاب ويُستخدم الماء الناتج كدش مهبلي.
  • يتم غسل المنطقة جيدًا، ثم تجفيفها والمداومة على استخدام تلك الوصفة لتحقيق مزيد من الاستفادة.
  • زيت اللافندر وأوجه الاستفادة منه

    زيت اللافندر من أكثر أنواع الزيوت العطرية شهرة، ويمكن الاستفادة من زيت اللافندر في كثير من الأمور:

    • دهن الشعر بزيت اللافندر يساهم في التخلص من القشرة، والالتهابات في فروة الرأس وكذلك التخلص من الفطريات والبكتيريا.
    • يساعد زيت الخزامى في التخلص من حشرات الشعر مثل القمل والصئبان.
    • يساعد الزيت على ترطيب الشعر وتغذيته.
    • يساهم زيت الخزامى في تقليل إحساس الأطفال بالألم جراء إجراء عملية استئصال اللوزتين.
    • زيت اللافندر له القدرة على تطويل الشعر، ومنع التساقط، والتخلص من فراغات الشعر.
    • يساعد في علاج مرض الثعلبة.
    • يساعد في تخفيف آلام المفاصل والعضلات، وخاصة آلام الركبة.
    • يخفف زيت اللافندر من متلازمة تململ الساقين.
    • يساعد على تخفيف ألم الصداع النصفي.
    • يعمل على خفض ضغط الدم.
    • تدليك الرضع بزيت الخزامى يساهم في تقليل المغص لديهم.
    • استنشاق زيت الخزامى يقلل من آلام الولادة المبرحة.
    • يزيل زيت اللافندر أعراض الاكتئاب والضغط النفسي.
    • يخفف استنشاق زيت الخزامى من آلام الدورة الشهرية.
    • يقلل استنشاق زيت اللافندر من آلام العمليات الجراحية.

    أضرار عشبة الخزامى

    بعد السرد الوافي لفوائد تلك العشبة المميزة، من المهم أيضًا تناول الأضرار بشيء من التفصيل، ليكون المستخدم على بينة من أمره:

    • ينبغي على البنات في فترة المراهقة وسن البلوغ استخدام العشبة بشيء من التروي، وتحت إشراف الطبيب.
    • من المهم أيضًا قيام المرأة الحامل بسؤال طبيبها عن مدى أمان استخدام العشبة عليها وعلى الجنين، ومعرفة القدر المناسب للاستخدام، وكذلك الحال بالنسبة للمرضع.
    • يؤثر الخزامى على درجة الوعي، واستجابات الجهاز العصبي؛ لذلك من المهم سؤال الطبيب عن تناوله أو استخدام زيته قبل الخضوع للعمليات الجراحية.
    • من الممكن أن تسبب عشبة الخزامى ردات فعل تحسسية لدى الإنسان، لذا من المهم مراقبة ظهور أعراض الحساسية، والتوقف عن استخدام العشبة أو الزيت في هذه الحالة وسؤال الطبيب.

    كيف يمكن استخدام الخزامى؟

    بعد التعرف على فوائد عشبة الخزامى، لا بد أنك تتساءل الآن عن طريقة استخدامه، وكيف يمكن الاستفادة منه:

    • يمكن استخدام العشبة والاستفادة منها عن طريق نقعها في ماء دافئ ليتم استخلاص الفيتامينات الموجودة بداخلها في الماء.
    • يمكن أيضًا الاستفادة من زيت الخزامى المستخلص من العشبة.
    • أيضًا فوائد شاي اللافندر تكمن في كوب يشرب قبل النوم؛ حيث يساهم في منحك ليلة هادئة بدون أرق.
    • يتم أيضًا إضافة زهور الخزامى في حوض الاستحمام، مع الماء الدافئ للاستفادة من فوائد عشبة الخزامى، والحصول على تجربة استحمام فريدة.
    • يمكن طحن الزهور وإضافتها في كيس شفاف لتعطر المنزل، وتنشر عبيرها في أرجاء المكان.
    • يمكن استخدام عشبة الخزامى كتوابل ومنكهات، وإضافة مميزة للسلطات.
    • تباع في الصيدليات كبسولات بها مستخلص عشبة الخزامى، ولكن من المهم أن تتم تلك العملية تحت إشراف الطبيب المعالج.

    لا تفوت فوائد عشبة الخزامى والاستمتاع بجمال شكلها ورائحتها، أو استخدم زيتها المميز، ولكن من المهم أن تسأل الطبيب أولًا قبل الاستخدام خاصة بالنسبة للأطفال والنساء في طور الحمل والرضاعة، والفتيات المراهقات.